بحث متقدم
מועצת החלב
English Site
التلقيح الاصطناعي


طريقة طبية بيطرية  تساعد في عمليات التحسين الوراثي والحفاظ على صحة قطيع البقر. هذه عملية تتم فيها تخصيب الإناث من  الحيوانات المنوية للثيران من دون التزاوج. لاستخدام التلقيح الاصطناعي عدة أسباب:


ضمان انتقال الصفات المرغوبة من الذكر الذي تم فحصه ووجد انه يورث هذه الصفات إلى نسله. عادة يتم اختيار صفات محددة، مثل جسم كبير ووتيرة نمو سريعة  (في صناعة اللحوم)، وإنتاج مكونات الحليب، مثل البروتين والدهون، أو قدرة انتاج عالية في الخصيتين. هذه الخصائص غير موجودة في الطبيعة، وتنشأ باستخدام الانتقاء الاصطناعي.

 • التوفير الاقتصادي نتيجة لانخفاض عدد الذكور.

 • بالامكان حفظ الحيوانات المنوية مجمدة لفترات طويلة وإرسالها إلى مكان في العالم، وبالتالي تجنب التكاليف نتيجة التقاء الذكور والإناث.

 • تجنب نقل الأمراض، وخاصة الأمراض المنقولة جنسيا. عملية تكاثر معقمة نسبيا.

 • السيطرة الكاملة على توقيت الحمل والولادة التي تمكن من تخطيط النشاط الاقتصادي.


عملية التلقيح الاصطناعي في كثير من الأحيان هي الطريقة الوحيدة لاخصاب الحيوانات التي وعلى مدار اجيال تضررت قدرة التكاثر الطبيعية لها. لذلك يؤخذ حيوان منوي من الذكر بعد اختبارات خاصة، باستخدام حيل تحاكي عملية الجماع. الحيوان المنوي يحفظ بالتجميد حتى موعد التلقيح في جسد الانثى الملائمة ، باستخدام مساعدات تقنية. في اسرائيل متبع هذا الاستخدام لتكاثر القطيع، ونسبة  100٪ من ابقار الحليب تلقح بواسطتها.



روابط
Created by Migvan Effect